Home > About Us > Our History

علاج دوالي المريء

علاج نزيف دوالي المريء كحالة طوارىء

يجب علاج النزيف كحالة من حالات الطواريء حيث أنه من المهم تخفيض ضغط الدم في الوريد البابي لتقليل النزيف والحد من مخاطر الفشل الكبدي والكلوي. كلما بدأ العلاج بشكل اسرع، زادت فرص النجاح.

تم تجربة العديد من الادوية في علاج نزيف الدوالي. تقلل الأدوية مثل دواء غليبرسين GLYPRESSIN من Ferring (فيرينج)، من ضغط الدم في الوريد البابي.
يحدث غليبرسين إنقباضاً في الأوعية الدموية داخل الأعضاء الداخلية للجسم، مما يقلل من كمية الدم التي تصل إلى الوريد البابي وبالتالي يقلل الضغط على الدوالي النازفة.

المساعدة الطبيــه لدوالـــي المـــريء
هناك العديد من الأساليب المعاونة التي تستخدم أيضاً مثل نقل الدم الكامل أو نقل بروتين البلازما (ألبومين) ليحل محل السوائل المفقودة والحفاظ على حجم الدم والضغط للتأكد من إستمرار عمل الكبد والكلى.

في بعض الأحيان، يكون من الضروري إستخدام وسائل وتقنيات إضافية للمساعدة في السيطرة على النزيف الحاد. أحد هذه التقنيات، والذي يندر إستخدامها في الوقت الحالي، تشمل إدخال بالون داخل المعده والمريء من خلال أنبوب والذي عندما ينتفخ، يحدث ضغطاً قوياً على الدوالي النازفة مقللاً من فقدان الدم.
احياناً، تكون هناك حاجه للتدخل الجراحي المعروف بإسم TIPS وهو أسلوب تدخل محدود يشمل إدخال إنبوب من المعدن يعرف بإسم (Stent) إلى داخل الكبد لتحويل جزء من مجرى سريان الدم من الكبد إلى جهاز وريدي أخر، فيقلل هذا الإجراء من ضغط الدم الزائد على الكبد ويعيد سريان الدم.
يماثل هذا الإجراء التقنية المستخدمة في حالة ضيق الشرايين في القلب.

يعد إجراء TIPS فعالاً في تقليل ضغط الدم الزائد على الوريد، ولكنه يحتاج إلى ساعات عديدة لتبدأ فاعليته وله مضاعفات جانبية خاصة به. قد تكون زرع الكبد هي الوسيلة الوحيدة للعلاج الفعال في بعض الحالات الحادة من تلييف الكبد.

منع نزيف المريء
إن العلاج الدوائي بشكل منتظم يقلل من مخاطر وشدة النزيف في حالة حدوثه عند مرضى الدوالي. يتكون العلاج المانع عادة من تعاطي علاجات  مخالفات بيتيه التي تساعد في تقليل الضغط المتزايد على الوريد البابي وبالتالي الضغط على الدوالي.